شكرا لاهتمامك بالإتصال بي.

تصلني العديد من الرسائل يوميا، و من طبيعتي أنني لا أرد ما دمت أحس أن شيئا ينقص ردي يعني لا أبعث نصف جواب، و هذا يأخذ مني الكثير من الوقت لأنني أعطي كل إيميل حقه، خصوصا و أنني مازلت أسير كل شيء بنفسي.
لهذا إذا تأخرت في الرد فلا تعد الإرسال مرة أخرى فقط انتظر حتى أجيب.

 maxihicham (@) gmail (dot) com للاتصال بي، يمكنك مراسلتي من خلال صفحتي على الفايسبوك، بتويت على موقع تويتر أو مباشرة على إيميلي

أو باستعمال النموذج أدناه و الذي يرسل بدوره إلى نفس الإيميل.

أسمك الكريم (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

العنوان

رسالتك